المختصر الإقتصادي المفيد

هو التحليل الأساسي للأسواق المالية بشكل مختصر ومبسط حتى يتسنى للمتداولين ربطه مع تحليلهم الفني من أجل بناء صورة متكاملة للأسواق المالية خلال هذا الأسبوع.

يقوم الخبير الإقتصادي الأستاذ فوزي النجار بمشاركة رؤيته الإقتصادية عبر JM Financial

مسابقة تحدي الأستاذ فوزي

مسابقة أسبوعية تفاعلية تقدمها شركة JM Financial للمتداولين من أجل فرصة ربح حساب تداول في برنامج النوخذة لنسخ الصفقات.

عذرًا لقد إنتهت فترة المشاركة في التحدي حاول يوم الإثنين القادم

سؤال الأسبوع


إقرأ التقرير الإقتصادي قسم اليورو لمعرفة إتجاه (اليورو/الدولار الأمريكي)


الشروط والأحكام

التقرير الإقتصادي الأسبوعي

هناك خطر نسبي قد ينتاب العملة مستقبلاً ولكنه لن يكون الخطر الذي قد يؤدي الى هبوط واسع أو حدوث دوامة هبوط فهناك تقويض كبير للعملات الأخرى، كما لن تشهد العملة الامريكية تحركات واسعة خلال تداولات اليوم الاثنين نظرا لضعف البيانات والمؤشرات المقرر صدورها ، ومن المقرر ان تشهد الأسواق خلال تداولات هذا الأسبوع حديث باول رئيس مجلس الاحتياطي وثقة المستهلك CB الأمريكي وبعض البيانات الاقتصادية غداً الثلاثاء ،وكذلك حديث باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بعد غداً الأربعاء ، بالإضافة لصدور الناتج المحلي الإجمالي النهائي ف / ف وكذلك الرقم القياسي النهائي لأسعار الناتج المحلي الإجمالي ربع سنويًا يوم الخميس المقبل ، وأخيراً حدث الأسبوع مؤشر أسعار المستهلك CPI نفقات الاستهلاك الشخصي (PCE) الأساسي م / م يوم الجمعة المقبلة آخر أيام تداولات الأسبوع الحالي، وهي أحداث قد تعطي التداولات الأيام المقبلة زخم و حدوث حركة واسعة في التداولات.

  • على المدى اليومي: هناك ضعف نسبي للدولار ثم سيعود الى الارتفاعات وسيكون الشراء مبدئيا مناسبا عند الانخفاضات وجني الأرباح أولا بأول.

على المدى الأسبوعي والقصير والمتوسط: الشراء عند الانخفاضات مناسب.

سجل الإسترليني أمام الدولار الأمريكي مستويات هابطه جداً تخطت حاجز 1.1على الرغم من رفع بنك إنجلترا معدل سعر الفائدة خلال اجتماعه المنعقد الأسبوع الماضي وقد لا تبقى التطلعات الإيجابية قاتمة نحو أي تحركات مرتفعة واسعة للإسترليني بعد نبرة بنك إنجلترا الأخيرة والذي لن يبلي بلاء حسنا بسبب كثرة التحديات التي يواجها والتي ستشكل متعرجات وعراقيل امام النشاط الاقتصادي والذي لا يزال غير مؤكد وفقا للأساسيات الحالية والمتوفرة وقد يتضرر الإسترليني أكثر خلال المرحلة المقبلة نتيجة حالة عدم اليقين تجاه استقرار البيئة السياسية للمملكة المتحدة والبريطانية بشكل خاص وما لم تستجد تطورات أساسية أخرى ، كما لن يشهد الباوند اخبار ومؤشرات هامة خلال معظم تداولات هذا الأسبوع باستثناء مؤشر متوسط الأهمية بيان الناتج المحلي الإجمالي النهائي ف / ف الجمعة المقبلة.

  • على المدى اليومي: قد يكون هناك تأرجحات وسيكون البيع مبدئيا مناسبا عند الارتفاعات وجني الأرباح أولا بأول.

على المدى الأسبوعي والقصير والمتوسط: البيع عند الارتفاعات مناسب.

الكثير من المعنويات الحالية ليست في صالح العملة الموحدة وهو ما قد يؤدي لانتكاسة قد تحصل في تجفيف أي مكاسب سابقة أو مرجح حدوثها وقد لا تعود الى الميول الصاعدة أو تتلاشى المعنويات السلبية بعدما حازت أحزاب أقصى اليمين المتطرف في إيطاليا أو ما يسمى تحالف إخوة إيطاليا بقيادة جورجيا ميلوني على اغلب المقاعد البرلمانية المعدلة مقاعدها خلال الانتخابات المبكرة التي جرت في إيطاليا يوم الاحد الماضي وحسب النتائج الأولية التي تم فرز أغلب اصواتها حتى فجر اليوم الاثنين، مع الإشارة ان تداولات اليوم الاثنين كذلك لن تشهد بيانات أوروبية هامة باستثناء حديث لرئيسة البنك المركزي الأوروبي لا غارد والتي من المقرر أن تدلي بشهادتها أمام لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية في بروكسل ، بالإضافة لحديث آخر لرئيسة البنك المركزي الأوروبي خلال مشاركتها في محادثة في منتدى فرانكفورت حول الاقتصاد الجيو-اقتصادي بين الولايات المتحدة وأوروبا بعد غدا الأربعاء، وأخيراً مؤشر أسعار المستهلك (CPI) تقدير فلاش y / y و الأساسي عام يوم الجمعة المقبلة آخر أيام تداولات الأسبوع الحالي و قد لا تشهد الأسواق تحركات صاعدة كبيرة وجوهرية للعملة الموحدة قبل صدور تلك البيانات والأحداث نظرا لغياب المؤشرات الاقتصادية الهامة والمحفزة للأسعار وفي ظل ترقب لمؤشرات اقتصادية من العيار الثقيل مقرر صدورها من الولايات المتحدة الامريكية خلال تداولات الأسبوع الحالي.

  • الإتجاه العام لهذا الأسبوع لزوج اليورو/ الدولار الأمريكي "هابط"  حيث ما زال مسار اليورو هابط واتجاه الدولار الأمريكي صاعد.

ما زالت ظروف السوق غير داعمة للعملة ان بقيت الأمور الأخرى على حالها وقد يعاد النظر فيها مبدئيا وفقاً لما سيدور في العالم من تطورات وعلى ما قد تشتمله خطابات باول رئيس الفيدرالي الامريكي المقررة هذا الأسبوع وتداعيات التوترات الجيوسياسية المستمرة بين روسيا واوكرانيا والتوترات الأخيرة بين كوريا الجنوبية والشمالية وبين الصين وتايوان في مضيق تايوان حيث ستؤثر تداعياتها على الدولار الأسترالي كونها عملة مخاطرة، مع الإشارة ان تداولات الأسبوع الحالي لن تشهد بيانات او مؤشرات هامة قد تصدر من استراليا وستبقى الأنظار تتطلع للبيانات التي قد تصدر من الاقتصاديات الأخرى.

  • على المدى اليومي: ما زالت المعنويات غير إيجابية وسيكون البيع عند الارتفاعات مناسب وجني الأرباح أولا بأول.

على المدى الأسبوعي والقصير والمتوسط: البيع عند الارتفاعات مناسب.

هناك استحقاقات نسبية قادمة وستكون مهمة مؤقتاً لتحركات العملة النيوزلندية الا ان أي ارتفاعات كبيرة وواسعة للعملة لن تكون مبررة وستكون مناسبة للبيع فما زال منطق الأساسيات لا يوحي بتوسع في تداولات بنطاقات صاعدة واسعة، فقد تكون التحركات الكبيرة غائبة في ظل الظروف الحالية وقد تستمر خلال التداولات القادمة ما لم تستجد اخباريات جوهرية من السياسة الاقتصادية والجيوسياسية كونها عملة مخاطرة ، مع الإشارة كذلك ان الأسواق المالية لن تشهد هذا الأسبوع مؤشرات هامة من نيوزلندا باستثناء حديث محافظ البنك الاحتياطي النيوزيلندي المقرر صدوره الخميس المقبل.

  • على المدى اليومي: قد تكون هناك انتعاشات لكنها ستكون بطيئة ومؤقتة_وسيكون البيع مناسب عند الارتفاعات مناسب وجني الأرباح أولا بأول.

على المدى الأسبوعي والقصير والمتوسط: البيع عند الارتفاعات مناسب.

كانت هناك عمليات شكلت الأسابيع الماضية وبشكل ملحوظ مكاسب للعملة الكندية الا انها كانت مؤقتة وقد تبقى كذلك خلال أغلب التداولات المقبلة بعد توقعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الامريكية التشددية الصادرة الأربعاء الماضي والتي ستبقى تلاشي أي مسارات إيجابية للدولار الكندي وبشكل تدريجي خلال الفترة المقبلة وقد تنقل زوج دولار / كندي لمسارات أخرى طويلة صاعدة حيث ما زالت هناك رسائل ينبغي على الأسواق انتظارها ومراقبة فحواها فقد يكون مضمونها إشارات لتحديد مسار العملة حتى الأسبوع الأخير من أكتوبر الشهر المقبل، كما سيكون من الأهمية متابعة اخبار السياسة الاقتصادية الصادرة من كندا خلال تداولات هذا الأسبوع ولعل أبرزها الناتج المحلي الإجمالي م / م الكندي المقرر صدوره الخميس المقبل وهو ما قد يعني التركيز على الأساسيات الحاصلة كذلك في الولايات المتحدة الامريكية وشرق أوروبا والتي تؤثر على تحركات أسعار النفط وبالتالي على سعر الدولار الكندي ، مع الإشارة أن معظم بنوك كندا ستكون في إجازة الجمعة المقبلة آخر أيام تداولات الأسبوع الحالي احتفالا باليوم الوطني للحقيقة والمصالحة.

  • على المدى اليومي: هناك ارتدادات هابطة مؤقتا لزوج دولار / كندي وسيكون الشراء لزوج العملة عند الانخفاضات مناسب وجني الأرباح أولا بأول.

على المدى الأسبوعي والقصير والمتوسط: الشراء عند الانخفاضات مناسب.

تدخل بنك اليابان بشراء الين وهو ما أعاد بعض الجاذبية للين الياباني على الرغم من تثبيت بنك اليابان معدل الفائدة خلال اجتماعه المنعقد الأسبوع الماضي ، كما قد تكون التداولات المقبلة ضعيفة لعملة الجاذبية بسبب غياب الأساسيات المحركة للأسواق فلن تكون هناك أسواق متداخلة بسيولة واسعة واساسيات مؤثرة تؤثر على حركة سير العملة بنطاقات كبيرة، كما ستكون التداولات القادمة متأرجحة خلال الأسبوع الحالي، كما سيتم التركيز أيضا على أي اخبار جديدة من التوترات الجيوسياسية في الكوريتين الشمالية والجنوبية بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخ باليستي عابر للقارات يحمل رسائل عديدة كترحيب لكن على طريقة بيونغ يانغ الخاصة كوعيد وتهديد نتيجة الزيارة المرتقبة لنائبة بايدن كمالا هاريس لكوريا الجنوبية كترتيب ودعم للمناورات المشتركة بين واشنطن وسول وهي أحداث ستزيد من الغموض إضافة لحالة عدم اليقين العالمية حالية في الاسواق والتي تؤثر على تداولات العملة كونها عملة جاذبية ، مع الإشارة ان تداولات الأسبوع الحالي لن تشهد بيانات مؤثرة من الاقتصاد الياباني وانما سيتم التركيز على المؤشرات التي ستصدر من الاقتصاديات الأخرى تحديدا المقرر صدورها من الولايات المتحدة الأمريكية .

  • على المدى اليومي: هناك ارتدادات هابطة للزوج لكنها لن تستمر وسيكون الشراء لزوج العملة عند الانخفاضات مناسب وجني الأرباح أولا بأول.

على المدى الأسبوعي والقصير والمتوسط: الشراء عند الانخفاضات مناسب.

هناك مخاطر وتداعيات ما زالت محيطة بالآفاق المستقبلية للعملة السويسرية على الرغم من رفع البنك الوطني السويسري معدل الفائدة خلال اجتماعه الأسبوع الماضي وقد لا تبقى عملة الفرنك متوازنة اغلب الفترة القادمة، كما ما زالت هناك نقاط أساسية ينبغي على مستثمري العملة السويسرية مراعاتها أبرزها حاليا المتغيرات حول القرارات القادمة للبنوك المركزية الكبرى ولنسبة حالة اليقين العالمية وحجم القيود المقيدة لانتعاشات الاقتصاديات الكبرى والتي ستسبب تأرجحات وتقلبات كبيرة لعملة الجاذبية أغلب تداعياتها إضعاف للفرنك، بالإضافة لتأثير اخبار السياسة الاقتصادية والتي على إثرها قد لا تستعيد عملة الجاذبية جاذبيتها ما لم تحدث انفراجه حقيقية حول المتغيرات والقيود وحالة اليقين تجاه الدولار الأمريكي، مع الإشارة ان الاقتصاد السويسري لن يشهد صدور مؤشرات اقتصادية هامة خلال تداولات هذا الأسبوع.

  • على المدى اليومي: هناك ارتدادات هابطة لزوج دولار / فرنك لكنها لن تستمر وسيكون الشراء لزوج العملة عند الانخفاضات مناسب وجني الأرباح أولا بأول.

على المدى الأسبوعي والقصير والمتوسط: الشراء عند الانخفاضات مناسب.

قد لا يكون هناك أداء إيجابي للمعادن تحديدا الذهب والفضة حيث لا زالت نطاقات التداولات متأثرة بقرارات البنوك المركزية الكبرى حول تشديد السياسة النقدية وهو ما قد يجعل الأسعار تجد صعوبة في استعادة زخمها المفقود وقد لا يكون بمقدورها العودة لمستويات مرتفعة كبيرة ما لم تستجد سلبيات من نتائج المؤشرات الامريكية المقرر صدورها هذا الأسبوع والتي ستشكل نقطة مفصلية في اتجاهات الذهب والفضة المقبلة والتي ما زالت حاليا على المسارات الهابطة وقد تستمر على الرغم من التوترات الحالية الموجودة في شبه الجزيرة الكورية ومضيق تايوان وهو ما قد يشكل دعم نسبي ومؤقت للمعدن الأصفر حيث ما زالت الاتجاهات والميول هابطة.

  • على المدى اليومي: أي امتدادات صاعدة لن تكون مرجحة أو متوافرة حيث ما زال مسار الهبوط قائم وسيكون من المناسب البيع عند الارتفاعات وجني الأرباح أولا بأول.
  • على المدى الأسبوعي: سيكون مبدئيا البيع عند الارتفاعات مناسب مؤقتاً حيث ما زال الاتجاه متقلب مائل للهبوط.
  • على المدى القصير: سيكون البيع عند الارتفاعات الحادة للذهب مناسباً حيث قد تبدأ الميول الهابطة.
  • على المدى المتوسط: سيكون من المناسب البيع للذهب عند الارتفاعات الجوهرية والحادة حيث قد تتحول الأسعار للميول الهابطة.

على المدى الطويل: سيكون الشراء فقط مناسب عند الانخفاضات الحادة والقياسية وعلى مراحل حيث ما زالت الميول صاعدة.

من أجل المراحل الزمنية المختلفة ولتحديد نطاقات التحليل ومن أجل أغراض وربط التحليل تعني المصطلحات والازمنة التالية: